التكنولوجيا والحياة

good website
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  ارفع صورك بنجاحارفع صورك بنجاح  

شاطر | 
 

 مرض ضغط الدم المرتفع 1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
Admin


عدد الرسائل : 284
العمر : 23
تاريخ التسجيل : 01/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: مرض ضغط الدم المرتفع 1   الأحد أغسطس 03, 2008 8:38 pm

أعراض المرض :

إن الأعراض قد تكون غير ظاهرة أو تكون أعراض غير محددة وأهم الأعراض هو الصداع في مؤخرة الرأس والذي يزيد في الصباح ويخف أثناء اليوم وقد تصاحبه أعراض أخرى مثل اللخبطة واضطرابات في النظر والغثيان والترجيع . وقد تكون هناك أعراض نتيجة لتطور المرض وهي علاقات نتيجة تطور المضاعفات مثل أعراض الجلطة الدماغية أو أعراض نزيف في المخ أو تكون نتيجة مضاعفات على الشرايين التاجية للقلب مثل تضخم البطين الأيسر وصعوبة التنفس عند النوم وأحيانا الموت المفاجئ .


الفحوصات الطبية :

1- قياس الضغط بعد استراحة لمدة 5 دقائق أو أكثر في محيط هادئ ودافئ في وضع الاستلقاء والوقوف ويجب مراعاة سن المريض حيث أن كبار السن قد يكون لديهم ارتفاع طبيعي في الضغط لعدم تأثير شرايينهم بالضغط الصادر من جهاز الضغط .

2- فحص شبكية العين ( قاع العين ) .

3- فحص القلب والشرايين التاجية .

4- قياس النبض .

الفحوصات المخبرية :

1- فحص الدم .

2- فحص عينة للبول .

3- فحص نسبة الأملاح في الدم .

4- فحص نسبة السكر في الدم ( صائم ) .

5- فحص الدهون في الدم .

6- أشعة الصدر .

7- تخطيط للقلب والاكوجرام للقلب .

مضاعفات ارتفاع ضغط الدم :

1- المخ والجهاز العصبي ( مثل السكتة الدماغية نتيجة للجلطات في المخ ونزيف في المخ ).

2- الكليتين والجهاز البولي . ( هبوط في الكلية ) .

3- انفصال شريان الأورطى .

4- تصلب الشرايين .

5- الضغط المتصاعد والخبيث .


علاج المرض :

[b]يفضل العلاج الكيميائي ( الأدوية ) تعطى حسب الشروط التالية :


1- من لديهم تاريخ عائلي للمرضى .

2- مستوى القراءة للضغط الانبساطي والانقباضي .

3- الذكور .

4- سن مبكر عند تشخيص المرض .

5- وجود عامل خطورة لمرض الشرايين التاجية عند المريض مثل التدخين .

6- تضخم في البطين الأيسر للقلب .

7- اضطرابات في الجهاز البولي .

الهدف الأساسي من العلاج هو محاولة تقليل الضغط إلى أقرب قراءة في الشخص الطبيعي أي في حدود أقل من 140/90 ملي زئبق وبأقل آثار سلبية للأدوية وفي كبار السن تقبل القراءة أقل من 160/90 ويجب مراعاة المريض في تحمله للأدوية .

أنواع الأدوية هي :

مدرات البول – مانعات بيتا – مضادات انزيم الانجيوتنيسن ( ACE ) – مانعات قنوات الكالسيوم – مضادات مستقبلات ألفا – أدوية تعمل على الجهاز السمبثاوي – موسعات الشرايين .

ملحوظة :

- يجب أخذ الدواء بانتظام .

- ممارسة الرياضة الخفيفة .

- مراعاة الغذاء الخاص بمرضى ضغط الدم ( تقليل الأملاح والدهون ) .
[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://thenearfuture.yoo7.com
admin
Admin


عدد الرسائل : 284
العمر : 23
تاريخ التسجيل : 01/06/2008

مُساهمةموضوع: مرض ضغط الدم المرتفع 1   الأحد أغسطس 03, 2008 8:38 pm

مقدمة :

أنه ما يقارب 45 مليون أمريكي عندهم ارتفاع في ضغط الدم أي أن قراءة الضغط وقت الانقباض أكثر من 140 ملي زئبق ، وأن القراءة وقت الانبساط أكثر من 90 ملي زئبق ، وأن نسبة هؤلاء المصابون بارتفاع ضغط الدم في تزايد خاصة كلما تقدم العمر ، مع العلم أن معظم المرضى بارتفاع ضغط الدم يعرفون عن حالتهم فإنه ما يقارب الربع فقط منهم (25%) يحاولون تخفيض الضغط إلى المستوى الطبيعي مثل الأفراد الأصحاء . وقد تبين أن معدل مضاعفات المرضى مثل معدل الوفيات ومعدل السكتة الدماغية ومعدل الإصابة بالشرايين التاجية قد انخفض بنسبة 40 – 60% في العشرين والثلاثين سنة الأخيرة وهذا يعكس مدى نجاح العلاج المستخدم لارتفاع الضغط .

التشخيص : يشخص ضغط الدم بعد أخذ متوسط قراءتين أو أكثر ويصنف حسب الجدول التالي :
أنواع ضغط الدم ومتابعة علاجه


التوصية للمتابعة
الضغط الإنبساطي
الضغط الانقباضي

الفحص كل سنتين
أقل من 85
أكثر من 130
الطبيعي
يفحص كل سنة وينصح بتغيير أسلوب حياته
85 – 89
130 – 139
عالي طبيعي
يؤكد خلال شهرين
90 – 99
140 – 159
الضغط العالي
المرحلة الأولى (خفيف)
يقيم ويعالج خلال شهر
100 – 109
160 – 179
المرحلة الثانية (متوسط)
يقيم ويعالج خلال أسبوع
110 – 119
180 – 209
المرحلة الثالثة (شديد)
يعالج حالا
أكثر من 120
أكثر من 210
المرحلة الرابعة (شديد جدا)






ويشخص المريض بعد أخذ قراءة الضغط في وضع الاستلقاء ووضع الوقوف وذلك من 3 قراءات وفي ظروف مختلفة وقد يكون ذلك على مدى عدة شهور ما عدا إذا كان الارتفاع في الضغط شديد أو مصاحب معه مضاعفات ، وقد يرتفع ضغط الدم بصورة مؤقتة في حالات الانفعال النفسية ولا يعتبر هذا ارتفاع ضغط الدم ولكن هذا قد يكون دليل على وجود ميول للإصابة بالمرض ، ويدعو أحيانا إلى قياس الضغط بواسطة جهاز مراقب لضغط الدم في خلال 24 ساعة ليأكد التشخيص بالمرض من عدمه . وقد تكون هذه العملية مكلفة لذلك يتطلب تطبيقها عند الضرورة فقط وينصح في البداية عند تشخيص حالات ارتفاع ضغط الدم الخفيف يعالج المرض دون اللجوء إلى الأدوية مثل تعديل أسلوب الحياة ( الغذاء والرياضة ) حيث أن الأدوية قد تكون لها أيضا أعراض جانبية .

أنواع ارتفاع ضغط الدم :

1- ارتفاع ضغط الدم الأساسي :

إن 95% من الحالات لا يوجد سبب معين وعادة يصاب بهذا النوع الأشخاص ما بين سن 25 – 55 سنة وقد يندر حدوثه قبل سن العشرين وقد يكون سببه هو ضيق في الأوعية الدموية المتعلقة في الجهاز البولي أو ضيق في شريان الأورطى وتمثل هذه نسبة قليلة من المرض . ويرتفع ضغط الدم في مرات عديدة نتيجة للضغوط العاطفية والنشاط الرياضي وقد تكون هناك عوامل وراثية متعلقة بالمرض حيث أن إذا كان أحد الوالدين لديه ارتفاع في ضغط الدم فإنه هناك فرص أكبر للأولاد للإصابة بنفس المرض والعوامل البيئية أيضا من الأسباب الأساسية لهذا المرض وخاصة مع وجود العوامل الوراثية مثالا على ذلك زيادة تناول ملح الطعام لا يرفع الضغط في حال عدم وجود أي عوامل وراثية ولكنه يسبب الإصابة بالمرض عند هؤلاء الذين لديهم عوامل وراثية للمرض . وهناك أسباب أخرى للمرض مثل زيادة فعالية الجهاز السمبثاوي Sympathetic ( زيادة دقات القلب ) أو وجود خلل في أنزيم الرنين Rennin في الكلية والجهاز البولي أو وجود اضطرابات في محتوى الخلية من الصوديوم والكالسيوم ، وهناك عوامل قد تزيد عن معدل الإصابة مثل السمنة والكحول والتدخين ( ويفضل قياس الضغط بعد ساعة من التدخين وبعد 12 ساعة من شرب الكحول ) أما الرياضة فإنها تقلل الضغط عند الناس الغير نشيطين ولكن أثرها غير ملحوظ على الضغط عند الرياضيين أما الضغوط النفسية فإن تأثيرها على الضغط غير واضح .

2- ارتفاع ضغط الدم الثانوي :

إن 5% فقط من مرضى ارتفاع ضغط الدم يوجد لديهم سبب محدد للمرض وهذه الأسباب هي :

استخدام هرمونات الاستروجين : خاصة عند النساء اللواتي يستخدمن حبوب منع الحمل فوق سن 35 سنة وخاصة هؤلاء اللواتي استخدمن الحبوب لمدة 5 سنوات أو أكثر وكذلك السمينات منهن . وعلما بأن الأثر هرمون الاستروجين قد يعكس ويرجع الضغط طبيعي إذا توقفت المرأة عن أخذه على مدى عدة أسابيع وهذا الأثر أقل مع الحبوب التي تحتوي على كميات قليلة من الهرمون وهذا التأثير لا يحدث مع الهرمونات المستخدمة لمعالجة أعراض سن اليأس .

أمراض الكليتين : إن أي مرض متعلق في الكلية قد يسبب ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكر الذي يؤثر على الكليتين أيضا .

أمراض الأوعية الدموية في الجهاز البولي : أي الأمراض التي تسبب ضيق في شرايين الجهاز البولي قد تسبب الإصابة في ارتفاع ضغط الدم وقد يحدث في الشباب من هم في عمر أقل من 20 سنة .

ارتفاع هرمون ألدروستيرون Aldosteron أو وجود متلازمة كوشن Cushing's syndrome .

أورام الغدة الكظرية .

ضيق شريان الأورطى .

الضغط المرتفع المصاحب للحمل .

الضغط المرتفع نتيجة لارتفاع نسبة الكالسيوم مثل حالات تضخم الغدة الدرقية أو قلة نشاطها وحالات متعلقة بالجهاز العصبي .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://thenearfuture.yoo7.com
 
مرض ضغط الدم المرتفع 1
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التكنولوجيا والحياة :: المنتدى الطبي-
انتقل الى: